منتديات عشاق السيد حسن نصر الله


    نبذة من حياة المرجع الديني الاعلى آية الله العظمى السيد الصرخي الحسني (دام ظله المبارك)

    شاطر
    avatar
    العراقي النجفي
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    ذكر
    عدد الرسائل : 19
    العمر : 37
    مزاجي :
    المهنة :
    الهواية :
    نقاط : 24717
    تاريخ التسجيل : 15/11/2011

    نبذة من حياة المرجع الديني الاعلى آية الله العظمى السيد الصرخي الحسني (دام ظله المبارك)

    مُساهمة من طرف العراقي النجفي في الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 3:22 pm


    هو محمود بن عبد الرضا بن محمد بن لفته بن بلول بن حاوي بن حسن بن محمد بن غزال بن جنديل بن خليفة بن سلطان النجدي بن غالب بن رشيد بن خلف بن حسين بن جاسم بن أسود بن سلهب بن مشيرف بن درع بن مغصوب بن قتادة بن ادريس بن علي (قاضي المدينة) بن (صرخه) بن ادريس بن مطاعن بن عبد الكريم بن عيسى بن الحسين بن سليمان (أبي عبد الله) بن علي (أبي السلمية) بن عبد الله بن ابو جعفر محمد الثعلب بن عبد الله الأكبر بن محمد الأكبر بن موسى الثاني بن عبد الله الشيخ الصالح بن موسى الجون بن عبد الله المحض بن الحسن المثنى بن الإمام الحسن الزكي بن الإمام علي بن أبي طالب(شَجَرَةٍ طَـيِّبَةٍ أَصْلُهـا ثابِتٌ وَفَرْعُها فِي السَّماءِ

    *ولادتـه ونـشـأتـه :في مدينة الكاظمية المقدسة ولِــدَ سماحة السيد محمود الحسني(دام ظله) عند منتصف ليلة المبعث النبوي الشريف ( ليلة 27 / رجب / 1384 هـ) ونشأ بها وفيها أكمل دراسته الأكاديمية حيث تخرج من كلية الهندسة (القسم المدني) جامعة بغداد في عام 1987م بتفوق , وكان سماحة السيد(دام ظله) ذا ذكاء حاد , وصاحب نفسية هادئة . تربّى السيد الحسني(دام ظله) في كنف والديه وكان من عائلة بسيطة معروفة بالنزاهة وبالرفعة وبالتقدير بين الناس وكان سيدنا معروفاً بالأخلاق الفاضلة , وهذا واضح جداً عند دخوله الحوزة حيث الكـُل يشيد بأخلاقه العالية وكان هذا نابعاً من تربيته العالية ومن إهتمام والديه بالجانب الأخلاقي والعلمي والثقافي (( لأن الفرد يعكس ما في بيته من أخلاق وسلوك))


    مَـثـَـلـَهُ الأعـلـى :كان سماحته(دام ظله) متأثراً بالسيد الشهيد محمد باقر الصدر(قدس سره الشريف) لعلميته وجهاده وإخلاصه(قدس سره) لذلك كان خط السيد الحسني(دام ظله) مشابهاً لخط السيد الشهيد محمد باقر الصدر(قدس سره) وأفكار السيد الحسني مقاربة لأفكار السيد محمد باقر الصدر(قدس سره) ويعتبره مثله الأعلى . وله مقولة مشهورة بعد إعلانه الأعلمية يصف بها علمية السيد الشهيد الصدر الأول(قدس سره) " ما مضمونه": { إن مباني وأفكار وعلمية السيد الشهيد الصدر الأول(قدس سره) كالجبل الشامخ في مقابل التل أو الوادي الذي يمثل مباني وأفكار وعلمية باقي العلماء (رضوان الله عليهم)} لذلك كان تأثير شخصية الشهيد الصدر(قدس سره) لها الأثر البالغ والكبير في صقل روحية وعلمية ونفسية سيدنا الحسني(دام ظله) . حبه لأُستاذه السيد الشهيد الصدر الثاني (قدس سره) : إن للشهيد الصدر(قدس سره) مكانة كبيرة وحب كبير من لدن السيد الحسني(دام ظله) بإعتباره قائد الصحوة الجبارة للعراقيين واستاذه المخلص وكذلك يعتبره من الممهدين للإمام المهدي(عليه السلام وأرواحنا لمقدمه الفداء) فكان يعبّر سماحة السيد الحسني(دام ظله) عن حبه لاستاذه الصدر(قدس سره) بقوله (ما مضمونه): (( لم أرَ في دراستي الأكاديمية والحوزوية اُستاذاً أخلص وأنقى وأتقى وأصدق وأوفى من سماحة السيد الاستاذ الصدر(قدس سره) فكان "رضوان الله عليه" لا يبخل علينا بسؤال ولا بنصيحة وكان يحثنا على الدرس ، ويشدنا الى الدرس بإسلوبه الرائع الجميل ويعاملنا كأبنائه وأحبائه ، فكنا نستمد منه الحكمة والموعظة والعطف والرعاية الابوية ، فكان "رحمه الله " قد أخذ في قلوبنا مأخـذاً كبيراً ، وكان إستشهاده قد ترك جرحاً عميقاً في قلوبنا " فقدناك يا أبا مصطفى أباً حنوناً فقدناك هيبة ً وعزاً فقدناك شمعة ً تنير طريق العلماء العاملين فقدناك يداً كريمة ً لا تبخل على السائلين فقدناك استاذاً نبيلاً تجيب أسئلة المستفهمين "( ) ، فلعن الله من قتله ولعن الله من نصب له الحرب والعداء ولعن الله من رضي بقتله واستحلَّ بقتلهِ حرمة الإسلام ولعن الله من حرمنا منه "رضوان الله عليه" فلم يكن(قدس سره) استاذاً في الفقه والاصول فحسب بل كان استاذاً في الأخلاق والتربية الروحية والتكامل الأخلاقي والإخلاص والتفاني في نصرة الإمام المعصوم(عليه السلام وعجل الله فرجه) فسلامٌ عليه يوم ولد ويوم استـُشهد مظلوماً ويوم يُبعث حياً )) دراسته الحوزوية والتدرج العلمي : دخل سماحة السيد(دام ظله) الحوزة العلمية في عام 1994م وكان إهتمامه وحبه للحوزة سببا ً لأن يدرس الكتب الحوزوية (المقدمات والسطوح) حيث درس حلقات( أبو جعفر) الثلاث في الاصول وحلقات اصول المظفر منذ أن كان طالبا ً في كلية الهندسة وقبل إلتحاقه بالحوزة العلمية كما شارك في الإمتحانات الحوزوية ونجح بتفوق , لذلك إلتحق سماحته مباشرة ً بمرحلة السطوح ومارس تدريس المقدمات عند إلتحاقه بالحوزة وكان استاذاً متمكناً ومتميزاً كما كان طالباً متميزاً في الدرس بل كان يقرر الدرس ويُشكل علمياً على الاستاذ بحضوره الدرس الأول أو الثاني وعندما دخل الى بحث الكفاية الذي يلقيه السيد الشهيد الصدر الثاني(قدس سره) فإنه في الدرس الأول من حضوره بحث الكفاية وجَه إشكالات الى السيد الصدر الثاني(قدس سره) وتكرر تسجيل الإشكالات والنقاشات يوميـاً , فتفاجأ السيد الشهيد(قدس سره) بذلك لأن الإشكالات كانت تدل على أن صاحبها قد أكمل دورة الكفاية وتمكّن منها وليس حاضراً لأول مرة فقط , فقال سماحة السيد الشهيد (قدس سره) " ما مضمونه ":- { إنني اُريد أن أعرف من المستشكل أولاً ؟! حتى اُجاوب على الإشكال فإنني أجد في هذا السؤال أن صاحبه متمكّن من البحث } فقال السيد الحسني(دام ظله): { خادمكم السيد محمود الحسني , فقال السيد الشهيد (قدس سره): الحسنيون كثيرون من أي الحسنيين أنت ؟ فقال السيد الحسني(دام ظله): حسني صرخي , فـقال السيد الشهيد( قدس سره) : تشرّفنا سيدنا} ومنذ الأيام الاولى أخذ السيد الشهيد(قدس سره) يُركّز على السيد الحسني , وعندما لاحظ سماحة السيد الشهيد(قدس سره) ان السيد الحسني(دام ظله) ذو علمية عالية لم يسبق له أن دَرّسَ طالباً مثله , قال له سماحة السيد الشهيد( قدس سره) وبشهادة العديد من الطلبة (ما معناه): -{ إنـّي أدعوك دعوى خاصة الى حضور البحث الخارج (الاصولي والفقهي) علما ً أني لمْ أدعُ غيرك لمثل هذه الدعوى } هذا مع العلم أن السيد الحسني(دام ظله) لم يكمل سُدس الفترة الزمنية من بحوث الكفاية وهذا إنْ دلَّ على شيء فإنه يدل على علميتهِ الكبيرة ومقدرتهِ العالية على استيعاب الدرس وفهمه للمطالب وإلا تكون الدعوى لغواً وحاشا السيد الصدر(قدس سره) من هذا اللغو وتسامحه في العلم . وقال السيد الحسني(دام ظله) للسيد الصدر(قد سره) "ما معناه ":- {إنـّي سأكمل ما عندي من تقريرات الكفاية وأحضر البحث{ لذلك تأخر السيد الحسني أقل من شهر عن الحضور الى البحث الخارج بعد استجابته لدعوى السيد الشهيد(قدس سره) , وبدأ سيدنا الحسني بإرتقاء سُلّم العلم وأخذ يبذل الجهد المضاعف لطلب العلم والمعرفة. الطـالـب الـمتمـيـز : عندما حضر السيد(دام ظله) البحث الخارج (الاصولي والفقهي ) كان طالباً متميزاً عن باقي الطلبة , حيث كان كثير الإشكال على سماحة السيد الصدر(قدس سره) وكثير النقاش في الدرس حتى انه بعد كل درس يبقى لمناقشة السيد الشهيد(قدس سره) , وقد صرّحَ السيد الشهيد(قدس سره) في مناسبات عديدة عندما كانَ يُسأل عن أفضل طلبته كان يُجيب بأنه السيد محمود الحسني أفضل الطلبة علمياً وأرجحهم , وقد حضر السيد الحسني(دام ظله) البحوث الاصولية والفقهية عند الشيخ الفياض والسيد السيستاني(دام ظلهما) والشيخ مرتضى البروجردي والسيد الحمامي(قدس الله أرواحهم) وكان من خلال إطلاعه على دروس وبحوث العلماء له التقييم الموضوعي على تحديد الأعلم وقد أشار السيد الصدر(قدس سره) في مقدمة مبحث الضد حيث كتب: { ... وأنصح بقراءة المقدمة}( ) وكانت هذه المقدمة رسم لمنهج البحث الصحيح والتقييم الحقيقي للطلبة وهذا ما ينصح به السيد الشهيد الصدر(قدس سره) أيضاً , وقد قرر السيد الحسني(دام ظله) بحوث استاذه السيد الصدر(قدس سره) وأشكلََ على البحوث ورفع إشكالات السيد الشهيد الصدر الثاني(قدس سره) على السيد الشهيد الصدر الأول(قدس سره)( ) {قدست روحيهما الزكية} وقد قال السيد الصدر الثاني(قدس سره) بحق هذه البحوث { ... فوجدته وافياً بالمقصود ومسيطراً على المطلوب .... } وهذا قبل استشهاد السيد الصدر(قدس سره) بحوالي شهر ونصف , وهذه تعتبر شهادة خطية من السيد الصدر (قدس سره) بإجتهاده لأنه (أي السيد الحسني) قد سيطر على المطالب بعد فهمها وهي مطالب الأعلم (أي السيد الصدر " قد س سره" ) , وكان(قدس سره) قد دعاه الى العمل في (البرّاني) ومساعدته في الرد على الاستفتاءآت وقد قال سماحة السيد الشهيد(قدس سره) "ما معناه":- { إن التصدي لمثل هذا المنصب يوّلد لك العديد من الحُسّاد والمبغضين } مع العلم أن السيد الحسني قال للسيد الصدر:- { إنني لا اٌقلدك ولا اُقلد غيرك لكنني أدعو للدليل العلمي الذي طرحتهُ(أي دليل السيد الصدر " قد س سره") والذي هو حجة على كل عاقل يبحث عن مرجع التقليد } وقد أجاب سماحة السيد(قدس سره):- { لا بأس جزاك الله خيرا ً} وقد سمِعَ العديد من هذا الكلام ( أي عدم تقليده للسيد(قدس سره) ولا لغيره) عندما كان يعمل السيد الحسني مع السيد الصدر(قدس سره) في البرّاني. وكان سيدنا الحسني (دام ظله) معروفا ً لدى المراجع , منهم الشيخ الفياض بالعلمية الكبيرة حيث صرّح الشيخ (دام ظله) ( قبل تصدي سماحة السيد الحسني للمرجعية) أكثر من مرة "ما مضمونه":- {إن أفضل طلبتي هو السيد الحسني} أو { هو الطالب المتميز عندي} . وقد أشاد الشيخ اليعقوبي أيضا ً (برسالة خطية)( ) التي أرسلها الى السيد الحسني(دام ظله) أثر ردّهُ على كتاب ( القول الفصل) للشيخ وكتب "ما مضمونه":- { وقد اطلعتُ على بعض موارد الكتاب (أي الفصل في القول الفصل) ليس كلها طبعا ً .... وقد احتوى الكتاب على بعض الملاحظات الصحيحة وهذا ما لا يخلو منه أي جهد لغير المعصوم .... لو فكرت بطرح أفكاره (أي القول الفصل) على نحو البحث الخارج فسأتناول حينئذ تلك الملاحظات... وأنت ممن يؤمل له مستقبل زاهر بإذن الله تعالى} وقد أشاد الشيخ محمد جواد مهدوي بكتاب (الفصل في القول الفصل) للسيد الحسني(دام ظله) وقال "ما مضمونه":- { بأنَّ الردود فيه تامة} علماً أنها لإبطال مباني الشيخ اليعقوبي جملةً وتفصيلاً وقال أيضاً "ما مضمونه":- { إن البحث (أي الفصل في القول الفصل) دال على إجتهاده} مع العلم ان الشيخ اليعقوبي قد جعل الشيخ المهدوي حكماً بين البحثين (أي كتاب القول الفصل للشيخ اليعقوبي وكتاب السيد الحسني الفصل في القول الفصل ) حيث صرّحَ الشيخ اليعقوبي الى أن شهادة استاذي الشيخ المهدوي هي الفصل بين البحثين , وسُئِلَ الشيخ محمد جواد المهدوي (عن الفكر المتين) فقال "ما مضمونه":- { لم أقرأه وليس مهمتي الرد إنما هي مهمة الشيخ الفياض (دام ظله)} ( ) . وقد أشار سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد محمد حسين آل نوري الموسوي(دام عزه) الذي هو أحد طلاب السيد الشهيد محمد باقر الصدر(قدس سره) بأعلمية السيد الحسني(دام ظله) وولايته لأمرة المسلمين ، بعد إطلاعه على بحوث السيد الحسني(دام ظله) مقارنة ً مع بحوث السيد الحائري والسيد الهاشمي والشيخ الفياض(دام ظلهم) والسيد الصدر الثاني والسيد الصدر الاول(قدس سرهما) ، وكذلك قد شهد للسيد الحسني بالإجتهاد والأعلمية والولاية سماحة حجة الاسلام والمسلمين الشيخ أحمد التبريزي(دام عزه) أحد طلاب البحث الخارج عند سماحة آية الله العظمى السيد وحيد الخراساني(دام ظله) وقام بتدريس بحوث السيد الحسني في( قم المقدسة) وترجمتها الى اللغة الفارسية ، وكذلك سماحة حجة الاسلام والمسلمين الشيخ حازم السعدي(دام عزه) قد صرّح بأعلمية السيد الحسني(دام ظله) على باقي العلماء في خارج وداخل النجف بعد إطلاعه على بحوث العلماء المتصدين للمرجعية بالإضافة الى أن ثلة من طلاب السيد الحسني(دام ظله) قد شهدوا للسيد الحسني بالإجتهاد والأعلمية ، وإذا منَّ الله علينا ببقاء السيد الحسني(دام ظله) (إن شاء الله تعالى) سيخرج عدة مجتهدين وطلاب بحث الخارج من حوزة الإمام الصادق ببركة وتسديدات مولانا صاحب العصر والزمان (عجل الله فرجه الشريف) .

    * إشارة السيد الشهيد الصدر الثاني (قدس سره الشريف) للسيد الحسني (دام ظله):
    قد أشار السيد الصدر(قدس سره) مرات عديدة عندما يُسئل عن أفضل طلبته كان يقول " ما مضمونه":- { ان السيد الحسني هو أفضل طلابي} وقد ذكر السيد الصدر(قدس سره) في لقاء مُسَجَل (اللقاء الثالث) :- {... أنا قلت أن جناب السيد كاظم الآن هو الأعلم (إله باب وجواب) أمـا في حينه لعله سيكون بعض طلابي هو الأعلم , ليس مجتهدا ً فقط بل أعلم فحينئذٍ يجب (يعني) الرجوع إليه تقليداً وقيادة ً(لو صح التعبير) وانتهى الحال} ولم يكن من طلاب السيد الشهيد(قدس سره) مَنْ لديه حظ من العلم والجهاد مثل سماحة سيدنا الولي(دامت بركاته) حيث أشكل على مباني السيد الخوئي والشيخ الفياض والسيد محمود الهاشمي والشيخ اليعقوبي فضلاً عن إشكاله على استاذه السيد الصدر الثاني(قدس سره) ليثبت بذلك علميته الكبيرة , ولم يستطع أحد أن يرد الإشكالات طبعاً ( ) , ولاحظ عزيزي كلام السيد(قدس سره):- (...هو الأعلم.... بل الأعلم ...) ولا يوجد من طلبة السيد من إدّعى الأعلمية وإثباتها بالدليل وأبدى استعداده لإثبات ذلك وتحدى الجميع حتى بالمناظرة لا يوجد إلا السيد الحسني هو صاحب دعوى الأعلمية .


    *تدريسه فـي الـحـوزة :كان سماحة السيد الحسني (دام ظله) قد درّس المنطق واصول المظفر والكفاية ومن ثم فتح البحث الخارج (الاصولي ) وسمّاه (البحث الاستدلالي الابتدائي) وقد سُجل البحث , وكان معروفا ً لدى الأوساط الحوزوية ان أقوى بحث هو بحث السيد الحسني حتى أنه كان لا يحضر هذا البحث إلا المتمكن من الكفاية وكان يحضر لديه (20) طالبا ً لكن بمجرد ما إدّعى السيد الأعلمية حتى أخذت الحوزة بقطع رواتب الطلاب الذين يدرسون عند السيد الحسني(دام ظله) ولم يبقَ في تلك الفترة إلا طالب واحد وهو جناب حجة الإسلام الشيخ حازم السعدي (دام عزه) , وقد فتح السيد الحسني البحث الأخلاقي (كمقدمة للبحث الخارج) وقد اشترط بدخول البحث الخارج أن يكون الطالب قد قرر لاستاذه وفهم مطالبه وأنه يشهد بالحق ويقسم بذلك . صـلاة الـجمـعـة : عندما كان السيد الشهيد الصدر الثاني (قدس سره) يصلي الجمعة في مسجد الكوفة كان له عدد من الوكلاء يصلّون الجمعة في اماكن مختلفة من العراق ومنهم السيد الحسني (دام ظله) حيث بعثه السيد الشهيد(قدس سره) الى مدينة الحلة لإمامة صلاة الجمعة هناك وقد صلى سماحته(دام ظله) بأهل الحلة في مقام الإمام علي(u) في منطقة الشاوي قرابة تسع جُمَع إلى ان منعه أزلام صدام المجرم من إقامتها ، وهذا مما لا يخفى على الجميع وخاصة مقلدي السيد الشهيد(قدس سره) في الحلة وهذا إن دلَّ على شيء إنما يدل على ان السيد الصدر(قدس سره) كان يعتبر السيد الحسني من طلابه الثقاة العدول وممن يستطيع تحمل المسؤولية . وبعد إستشهاد السيد الصدر(قدس سره) في زمن الطاغية صدام لمْ يتصدَّ أي مرجع ديني الى صلاة الجمعة سوى السيد الحسني(دام ظله) ، حيث أوصى السيد الصدر(قدس سره) بصلاة الجمعة بعده قائلاً: (( استمروا على صلاة الجمعة حتى لو مات السيد محمد الصدر لأنه لا يجوز لكم ان تجعلوا موت السيد محمد الصدر سبباً وذريعةً لذلة الإسلام والتشيّع وتفرّّق الكلمة وكثرة المشاكل))( ) ، ومن هذا المعنى نستنتج ان السيد الحسني يمتلك من الشجاعة ما لا يملكه غيره ممن يدّعي الاجتهاد أو الأعلمية أو القيادة ، وانه لا تأخذه في الله لومة لائم وهذه هي الأخلاق التي دعا إليها أئمتنا الأطهار(عليهم السلام) . وكانت صلاة الجمعة التي أقامها السيد الحسني(دام ظله) بعد إستشهاد السيد الصدر(قدس سره) في النجف الاشرف والتي سُميت (جمعة الأقصى) السبب الرئيسي للإعتقال الأول لسماحة السيد الحسني(دام ظله) والتي اعتبرها النظام البائد تحديا ً صريحا ً وعلنيا ً لمنع صلاة الجمعة لا سيّما أن السيد أقامها وترديد الشعارات التي كان يرددها السيد الشهيد(قدس سره) وتلك الشعارات هي صوت الحق الذي صرخه بوجه الظلم والطغيان .

    *مؤلـفـاتـه :خَط َّ قلمهُ الشريف العديد من الكتب في شتى الموضوعات التي أغنى بها المكتبة الإسلامية في الاصول والفقه ومعالجة أحوال المجتمع بالاضافة الى بحوثه حول الإمام المهدي(عليه السلام وعجل الله فرجه الشريف) لتوضيح قضية الإمام المهدي(عليه السلام) لأنها القضية المركزية لخلاص الناس أجمعين من الظلم والجور , وقد حفز عموم المكلفين على الكتابة ونصرة الحق وإمام الحق وقد راجع العديد من البحوث التي قـُدِمَتْ إليه وغَـيّرَ فيها ووجهها ونـَظـَّمها في الصورة المناسبة في المقام , وبدأت عشرات الأقلام تكتب وتكتب , حتى أن السيد الحسني(دام ظله) يؤجل إستلام البحوث المقدمة إليه لكثرة ما موجود من بحوث مقدمة من الآخرين إضافة الى إنشغاله في كتابة بحوثه الاستدلالية , ومما صدر عنه(دام ظله):
    1 - الفكر المتين (الجزء الأول) / مطبوع
    2 – الفكر المتين (الجزء الثاني) / مطبوع الفكر المتين (ج1 , ج2) هما عبارة عن إشكالات على مباني السيد الخوئي(قدس سره) والشيخ الفياض والسيد محمود الهاشمي(دام ظلهما) وفيها يثبت علميته في النقض ويثبت مباني السيد الشهيد محمد باقر الصدر(قدس سره) , كلها أو جُلها ويثبت آرائه ومبانيه إزاء مباني العلماء( ) .
    3 – الفكر المتين (الجزء الثالث) / مطبوع وهو عبارة عن إشكالات على مباني وآراء السيد الشهيد محمد محمد صادق الصدر(قدس سره) ويثبت فيها مبانيه(دام ظله) بإسلوب دقيق ومبسط .
    4 – الفكر المتين ( الجزء الرابع) / طبع منه الحلقة الأولى . يتناول فيه مناقشة آراء السيد كاظم الحائري(دام ظله) التي سجلها (السيد الحائري) في { مباحث الاصول / تقرير بحوث السيد الشهيد محمد باقر الصدر(قدس سره) , تأليف السيد الحائري } وقد جعل السيد الحسني هـذا الجزء على شكل حلقات( )
    . 5 – مبحث الضد / مطبوع وهي تقريرات سماحة السيد الحسني(دام ظله) لبحث استاذه سماحة السيد الشهيد الصدر الثاني(قدس سره) مع تعليقاته عليها , وقد ثـبّـت السيد الصدر(قدس سره) هذه الإشكالات والتعليقات وقد قال فيها السيد الصدر(قدس سره):- { لقد استقرأت في الجملة بعض مطالب هذا البحث الجليل الذي تفضل بهِ هذا السيد الجليل(دام عزه) فوجدته وافياً بالمقصود مسيطراً على المطلوب ...} وكذلك أشار السيد الصدر(قدس سره) في كلامه الى الأخذ فيما جاء في المقدمة , إن التعليقات التي أبقاها السيد الصدر(قدس سره) وأصرَّ على طبعها إثباتاً لإمكانية ومقدرة وعلمية السيد الحسني(دام ظله) وهي دليل على هذه الإمكانية والعلمية بإمضاء السيد الصدر(قدس سره) وإشارته بهذا المعنى
    . 6 – حالات خاصة للأمر / مطبوع . وهي تقريرات السيد الحسني(دام ظله) لبحث السيد الشهيد الصدر الثاني(قدس سره)
    . 7 – مباحث الأصول العملية ( مباحث الألفاظ , مباحث الحجج , مباحث الأصول العملية) / مخطوط . 8 – المنطق وأصول الفقه (الجزء الأول ) / مطبوع
    . 9 – المنطق وأصول الفقه (الجزء الثاني) / مطبوع
    . 10- المنطق وأصول الفقه (الجزء الثالث) / مطبوع
    . 11- رسالة في نجاسة الخمر (بحث فقهي استدلالي) / مطبوع , يُشكل فيه سماحة السيد الحسني(دام ظله) على السيد المحقق الخوئي(قدس سره) ويرد مبانيه ويبطلها , ويطرح ما يعتقد بصحته وتماميته , وقد أرسل السيد الحسني(دام ظله) نسخاً من الكتاب إلى طلبة السيد الخوئي(قدس سره) للرد على الكتاب والدفاع عن مباني أستاذهم , لكن لا رد في المقام وممن أرسل إليهم (السيد السيستاني والشيخ الفياض)
    . 12 – التدخين في نهار الصوم (بحث فقهي استدلالي ) مطبوع
    . 13 – رسالة في عدم مطهرية الشمس (بحث فقهي استدلالي) / مخطوط
    . 14 – الفصل في القول الفصل (بحث فقهي استدلالي ) لتنمية المَلـَكة عند الفقيه / مطبوع , وفيه يُشكل سماحته(دام ظله) على مباني وآراء الشيخ اليعقوبي ويسقطها جملة ً وتفصيلاً
    . 15 - الشبهة المستحكمة , بحث فقهي يرد فيه سماحته(دام ظله) على بعض ما صَدَرَ من الشيخ اليعقوبي / مطبوع
    . 16 – لا تنافي ولا تهافت ولا غفلة في كلام السيد الشهيد الصدر(قدس سره) (استدراك الفصل) / مطبوع , بحث فقهي يناقش فيه مباني الشيخ اليعقوبي ويبطلها ويثبت أن كلام السيد الشهيد الصدر الثاني(قدس سره) هو التام ويثبت إشتباه الشيخ اليعقوبي
    . 17 – شرح العروة الوثـقى (بحث فقهي استدلالي)/ مخطوط
    . 18 – تعليق على العروة الوثـقى (بحث وآراء فقهية)/مخطوط .
    19 – رسالة عملية بعنوان / (المنهاج الواضح)/ كتاب الاجتهاد والتقليد / مطبوع .
    20 – رسالة عملية بعنوان / (المنهاج الواضح)/ كتاب الطهارة / القسم الأول / مطبوع .
    21 – رسالة عملية بعنوان / (المنهاج الواضح)/ كتاب الطهارة / القسم الثاني / مطبوع .
    22 – رسالة عملية بعنوان / (المنهاج الواضح)/ كتاب الطهارة / القسم الثالث / مطبوع .
    23 – رسالة عملية بعنوان / (المنهاج الواضح)/ كتاب الصلاة / القسم الأول / مطبوع .
    24 – رسالة عملية بعنوان / (المنهاج الواضح)/ كتاب الصلاة / القسم الثاني / مطبوع .
    25 – رسالة عملية بعنوان / (المنهاج الواضح)/ كتاب الصلاة / القسم الثالث / مطبوع .
    26 - رسالة عملية بعنوان / (المنهاج الواضح)/ كتاب الصوم / مطبوع .
    27– رسالة عملية بعنوان / (المنهاج الواضح)/ كتاب الخمس / مطبوع .
    28- رسالة عملية بعنوان / (المنهاج الواضح)/ كتاب الزكاة / مخطوط .
    29 – رسالة عملية بعنوان / (المنهاج الواضح)/ كتاب الحج / مطبوع .
    30 - رسالة عملية بعنوان / (المنهاج الواضح)/ مختصر مناسك الحج / مطبوع .
    31- الرسائل الإستفتائية من ( 1 – 20) / مطبوعات :- وهي عبارة عن أسئلة وأجوبة وفيها تلاحظ أسلوب السيد الحسني(دام ظله) المبسط والواضح والدقيق في الإجابة .
    32- التقليد والسير في طريق التكامل (بحث أخلاقي) / مطبوع .
    33– الطهارة والرقي الاجتماعي (بحث أخلاقي)/ مطبوع .
    34 – الرحيل إلى الآخرة (بحث أخلاقي ) / مطبوع .
    35 – الآداب المعنوية للصلاة (بحث أخلاقي) / مطبوع .
    36 – معراج المؤمن (بحث أخلاقي ) / مطبوع.
    37 – روح الصلاة (بحث أخلاقي) / مطبوع .
    38 – العبادة في شهر رمضان والتكامل الاجتماعي/ (بحث أخلاقي) / مطبوع .
    39 – الإخلاص (بحث عقائدي) / مطبوع .
    40 – علي(عليه السلام) حُبهُ جَنة (بحث عقائدي) / مطبوع .
    41 – الخضر ونصرة المنتظر (بحث عقائدي) / مطبوع .
    42 – أهل السُـنـّة وحُب العترة (بحث عقائدي)/ مطبوع .
    43 – إتباع الحق هو الوحدة (بحث عقائدي) / مطبوع .
    44 – عبادة الأصنام (بحث عقائدي) / مطبوع.
    45 – صمت القبور (بحث عقائدي) / مطبوع.
    46- نزيل السجون (بحث عقائدي) / مطبوع .
    47 – مـَنْ هُـم الوهابيون (بحث عقائدي) / مطبوع .
    48 – عاش عاش عاش الصدر (بحث تاريخي) / مطبوع .
    49 – صلح الإمام الحسن(عليه السلام) (بحث تاريخي) /مطبوع .
    50 – علي(عليه السلام) وولاية الشام (بحث تاريخي) / مطبوع .
    51 – اللـّهمَّ رب السماوات السبع ورب الأرضيين السبع (بحث في التفسير) / مطبوع .
    52 – النور والظلمات (بحث في التفسير) / مطبوع .
    53 – بحث حول تحريف القرآن (بحث في التفسير) / مطبوع .
    54 – خلق الأرض (بحث في التفسير) / مطبوع.
    55 – إختلاف أمتي رحمة ... نقمة (بحث في التفسير)/ مطبوع .
    56 – الإنيّة والوجود والكشف والشهود (بحث فلسفي عرفاني) / مطبوع .
    57 – أعداء الأمس أصحاب اليوم (كشف حقائق)/ مطبوع .
    58 – الفياض والمناظرة .. واليعقوبي والمناظرة/ مطبوع .
    59 – الكشف عن الواقع و الواقع المكشوف / مطبوع .
    60 - تأنيب الضمير / مطبوع .
    61 – الأسد والذبابة والدينار والدرهم / مطبوع .
    62 – المجالس الحسينية / مطبوع .
    63 – نصائح وإرشادات (القسم الأول) / مطبوع .
    64 – نصائح وإرشادات (القسم الثاني) / مطبوع .
    65- قبسات حسنية في الحقيقة الحسينية(بحث عقائدي)/ مطبوع.













      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أغسطس 16, 2018 5:27 pm